الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

السعودية : وفد من مجلس الشورى يشارك الشعب البوسني أحياء الذكرى السنوية لمذبحة سربرينتشا

شارك مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية الشعب البوسني إحياءه الذكرى السنوية الحادية والعشرين لمذبحة سربرينتشا التي ارتكبتها القوات الصربية عام 1995م, وذهب ضحيتها نحو 8 آلاف من أبناء المسلمين البوسنيين ونزوح عشرات الآلاف من المدنيين, وعدت حينها من أفظع المجازر الجماعية التي شهدتها القارة الأوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.
وضم وفد مجلس الشورى الذي شارك في الحفل الذي أقيم في العاصمة البوسنية سراييفو عضو المجلس رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية البوسنية الدكتور عبدالله بن حمود الحربي وعضو مجلس الشورى معالي المهندس عبدالله الضراب.
والتقى وفد المجلس على هامش الحفل رئيس مجلس الشعوب في برلمان البوسنة والهرسك عضو لجنة الصداقة البرلمانية البوسنية السعودية بالبرلمان صافت صوفتيتش وعضو البرلمان شمس الدين ميحميدوفيتش.
وأكد عضو المجلس الدكتور عبدالله الحربي خلال اللقاء وقوف المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – إلى جانب الشعب البوسني, وتضامنها مع أهالي ضحايا المجزرة الصربية, وتقديم العون والمساعدات لهم، معيداً للأذهان الدور التاريخي للمملكة في دعم ومساندة الشعب البوسني للدفاع عن نفسه ضد العدوان الصربي في العقد الأخير من القرن الماضي, ودعمها وتأييدها للبوسنة والهرسك واحترم سيادتها ووحدة أراضيها.
وأكد أن مواساة أهالي الضحايا في سربرينيتسا واجب إنساني وأخلاقي التزمت به القيادة السعودية بإرسالها وفد في كل عام للمشاركة في إحياء ذكرى مجزرة الإبادة الجماعية في سربرينيتسا .
ونقل الدكتور عبدالله الحربي للقيادة البوسنية وللشعب البوسني تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهم الله – وتمنياتهم للشعب البوسني بالرخاء والنماء والازدهار.
وشدد على أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – كانت ولاتزال سنداً وعوناً للدول الإسلامية ، وأن المملكة مستمرة في تنمية علاقات صادقة وودية مع البوسنة والهرسك، واحترام سيادتها ووحدة أراضيها، والتنوع القومي والتعايش السلمي المشترك بين الشعوب الثلاثة المكونة لها ودعمها بجميع انتماءاتهم دون تمييز بما يخدم مصلحة البوسنة والهرسك، مشيراً إلى أن السياسة الخارجية للمملكة تقوم على أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في السياسة الداخلية للدول, متمنياً للبوسنة والهرسك التقدم في مسارها نحو العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي بما من شأنه تعزيز الاستقرار فيها .
وثمن النائبان في البرلمان البوسني مشاركة المملكة ممثلة في مجلس الشورى في الذكرى السنوية لضحايا مجزرة سربرينتشا, التي تجسد مواقف المملكة الإنسانية تجاه أبناء الشعوب الإسلامية, ومساندتها لهم ومواساتهم, وتقديم العون لهم ومساعدتهم على تجاوز آلامهم ومآسيهم.
حضر اللقاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك هاني بن عبد الله مؤمنه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *