الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

أغذية بنفسجية

الجميع يعرف أصناف الفواكه والخضروات البنفسجية الطبيعية، مثل التين، والتوت البري، والبصل، والعنب، والملفوف، والشمندر، والخوخ، والكرز، التي تمتاز بغناها بمركبات الأنتوسينات المضادة للأكسدة التي ثبت أنها تؤمن الحماية للقلب والنظر، وتدعم العمليات العقلية، وتحارب الشوارد الكيماوية الحرة المتورطة في إثارة الأمراض المرتبطة بالتقدم في السن. إلا أن هناك أصنافاً من الفواكه لم نعرفها من قبل بدأت تغزو الأسواق في شكل لافت، منها:

البندورة البنفسجية، وهي تضم كميات مركزة من مضادات الأكسدة التي تحارب الشوارد الكيماوية الحرة. وتساعد هذه البندورة في خفض ضغط الدم، وتحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية، وتحسن الرؤية، وتعين على التحكم في مستوى السكر في الدم، وتقوي جهاز المناعة، وتحافظ على صحة البشرة، وتحارب حب الشباب، وتقوي الشعر والعظام، وتحمي من خطر الإصابة بالسرطان.

الجزر البنفسجي، ويتميز بغناه بمضادات الأكسدة، مثل الأنتوسيانات والكاروتينيدات والفيتامين أ التي تملك تأثيرات مضادة للسرطان وتقلل من احتمال الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، وتؤخر من آثار التقدم في السن، وتدعم وظيفة الجهاز المناعي.

يجدر التنويه هنا بأن جزرة واحدة تمد الجسم بما يحتاجه من الفيتامين أ الذي يساهم بدرجة كبيرة في حماية الجلد من أضرار الأشعة الشمسية فوق البنفسجية.

الفاصولياء البنفسجية، وينتشر هذا النوع في أميركا الوسطى والجنوبية، وهو يحتوي على كميات كبيرة من الألياف والبروتينات والمواد الكربوهيدراتية بالمقارنة مع الأنواع الأخرى من الفاصولياء الخضراء والحمراء والبيضاء. وتعمل الفاصولياء الحمراء على استقرار السكر في الدم، وعلى تحسين نقل الأوكسيجين الى الخلايا، وعلى دعم نشاط الأنزيمات في الجسم لغناها بمعدن النحاس، وفي الحد من إجهاد العضلات بفضل احتوائها على معدن المغنيزيوم.

البطاطا البنفسجية، وقد تم تطوير هذا النوع في المختبر. ويقول خبراء التغذية عنها بأنها الغذاء الجديد المضاد للسرطان كونها تحتوي على كميات مركزة من مضادات الأكسدة التي تحارب المشتقات الكيماوية الحرة المثيرة للسرطان. وتختلف البطاطا البنفسجية عن الأغذية الأخرى ذات اللون البنفسجي بأن الصبغة توجد في القشرة واللب ما يجعلها تزخر أكثر بمضادات الأكسدة.

القنبيط البنفسجي، ويتميز عن زميله الأبيض بأنه أخف وزناً منه، وأغنى بمضادات الأكسدة. وهو يحتوي على مركبات كبريتية تساعد الجسم على التخلص من السموم التي تضر الخلايا وتثير الأورام الخبيثة.

الذرة البنفسجية، وهي مصدر جيد لمضادات الأكسدة المقاومة للسرطان، خصوصاً ذاك الذي يطاول الثدي والكبد والقولون والرئة. كما أنها غنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة التي تعزز صحة القلب والشرايين.

وبالطبع هناك الرز البنفسجي، والأرضي شوكي البنفسجي، والشعير البنفسجي، والفليفلة البنفسجية، وهي كلها تحتوي على مكونات تدعم الصحة وتقي من الأمراض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *