الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

رئيسة حكومة اسكتلندا تلوح بالاستقلال عن المملكة المتحدة

أكدت رئيسة حكومة اسكتلندا، نيكولا ستيرجون، ضرورة حماية مصالح اسكتلندا بعد قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي، قائلةً: “من الممكن دراسة احتمال الإستقلال عن المملكة المتحدة مجدداً“.
جاء ذلك في كلمة لها بمعهد دراسات سياسات المجتمع” IPPR”، بالعاصمة أدنبره، حيث شددت ستيرجون على ضرورة ضمان عدد من المسائل الحساسة مثل حق التنقل الحر، إضافة إلى حقوق العمال، والتمويل المادي للمؤسسات التعليمية، التي تكفلها العضوية في الاتحاد.
وتعهدت ستيرجون بالحفاظ على علاقات اسكتلندا مع الاتحاد الأوروبي، قائلةً: “أريد رسم خارطة طريق مستقبلية لاسكتلندا، فنقطة البداية بالنسبة لي ستكون حماية مصالح اسكتلندا، وأنا عازمة على البحث عن كافة الخيارات من أجل تحقيق ذلك“.
وكانت ستيرجون أشارت سابقاً، عقب الاستفتاء الذي أجرته بريطانيا في 23 يونيو/ حزيران الماضي، إلى إمكانية طرح إجراء استفتاء ثان من أجل الاستقلال، أو صيغة تضمن بقائها داخل الاتحاد الأوروبي في حال انسحاب المملكة المتحدة.
تجدر الإشارة إلى أن رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي التقت سيرجون قبل 10 أيام في اسكتلندا، وأكدت في مؤتمر صحفي عقب اللقاء، أنها بصدد تقييم كافة الخيارات المطروحة للخروج من الاتحاد الأوروبي، مع مراعاة المصالح الاسكتلندية.
وصوتت إسكتلندا لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي بنسبة 62% في استفتاء العضوية، ما وضعها في خلاف مع المملكة المتحدة، التي صوتت لصالح الخروج بنسبة 52%.، وفي 2014 أيد 55% من الاسكتلنديون البقاء ضمن المملكة المتحدة في استفتاء أجري بخصوص الانفصال عنها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *