الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

أفتاتي :أتحدى وزيري الداخلية والمالية كشف تفاصيل البقع الأرضية للرأي العام.

في تعقيبه عن البلاغ الصادر عن وزارتي الداخلية والمالية بخصوص قضية البقعة الأرضية التي حازها الوالي عبد الوافي الفتيت ب 350 درهم للمتر المربع. قال أفتاتي “أن ماتضمنه البلاغ نموذج لإخفاء المسؤولين لعملية إثراء مشبوهة ولذلك هم لن يجرؤوا على نشر تفاصيل العملية، وأضاف “أنا أتحدى الثنائي الوزاري أن يكشفا تفاصيل العملية للرأي العام”.

وتساءل أفتاتي: كيف يعقل أن يحوز الوالي أرضا بمساحة 4000 متر مربع ؟ هل سيسكن فيها أم سيقيم عليها تجزئة سكنية؟ و كيف تمت هذه العملية؟. مضيفا أنها عملية مشبوهة واضحة المعالم من أجل إثراء غير مشروع. وأن هؤلاء جماعة استغلوا مواقعهم كعناصر في الدولة العميقة.

وفي نفس السياق يرى المتحدث أن القضية فيها تخويف للمواطنين حتى لا يقربوا المواضيع التي تهم الدولة العميقة ودولة الولاة والعمال الذين تم وصفهم ب “خدام الدولة”. مبرزا أن جميع المواطنين يرغبون في أن يكونوا “خدام الدولة”. وأن الضرورة تحتم أن يحضر مبدأي الشفافية والمنافسة في كل شيئ، بما في ذلك البقع السكنية ولا توجد سبل أخرى لذلك، مردفا بالقول: “يجب متابعة هؤلاء، وإذا كنا في وضع طبيعي كان على هذين الوزيرين أن يرحلا”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *