الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

نتائج البحث الوطني الميداني بعد مرور 10سنوات على إصدار مدونة الأسرة

أصدرت وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بتعاون مع هيأة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين، نتائج البحث الوطني الميداني حول مرور 10سنوات على إصدار مدونة الأسرة.

ويهدف هذا البحث إلى رصد التغيير في التمثلات وممارسات المواطنين والمواطنات بعد عشرسنوات من مدونة الأسرة، وكذا التحولات التي طالت الأسرة المغربية خلال هذه الفترة.

و أفرزت نتائج هذا البحث على أن نسبة كبيرة من المغاربة تصل إلى 86.8 في المائة يؤكدون علمهم بخروج قانون جديد ينضم العلاقات الزوجية، إلا أن نسبة ضئيلة لا تتجاوز 22.7 في المائة يقرون بمساهمة ذلك القانون في تحسين العلاقة بين الأزواج بشكل كبير، مقابل 24.1 في المائة يرون أنه لم يساهم في تحسين العلاقة بين الأزواج.

بل الأكثر من ذلك، أن 54.7 في المائة يرون أن المدونة ساهمت في ارتفاع نسب الطلاق في مقابل 14.3 يرون أنها على العكس من ذلك أسهمت في تخفيض تلك النسب. في مقابل 14.3 يرون أنها على العكس من ذلك أسهمت في تخفيض تلك النسب.

و كانت بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، قد قدمت هذه النتائج صباح أمس الثلاثاء بالرباط.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *