الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

عبد الإله بن كيران في حوار خاص: “ما يجعل العلاقات المغربية السعودية قوية، هو الوعي بوحدة المصير”‎

أكد رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران أن العلاقات السعودية المغربية متميزة ولها تاريخ طويل، واصفا تلك الروابط بين البلدين ب”أكثر حميمية وقوة”.

وأضاف أن القواسم المشتركة من قيم ومبادئ وتقاليد وممارسات تجمع بين الشعبين على أكثر من صعيد. إضافة إلى ذلك الإرادة الصادقة لحكام المملكتين على مر العصور في بث أواصر الإخاء والتعاون .

 وصرح رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران، في حوار حصري ل”الثالثة بريس”، أن العلاقات بين البلدين هي علاقات  قديمة مبنية على انسجام بين النظامين السياسيين والاجتماعيين ، “فكلاهما نظامان ملكيان محافظان يقومان على المشروعية الدينية”،  يقول بن كيران .

وأردف بن كيران، أن ما يجعل المملكتين منسجمتين هو الوعي بوحدة المصير وبضرورة التعاون والتلاحم بين جميع مكونات الأمة الاسلامية ” في الظروف الصعبة تقف السعودية والمغرب مع بعضهما فما يمس المغرب يمسها، فعندما كانت تعاني المملكة من ضائقة مالية لم تتأخر السعودية على مساعدته” حسب تعبيره .

وكرد على مدى التعاون في المجال الاقتصادي بين المغرب والسعودية ، قال عبد الإله بن كيران، أن تحالف المملكتين ليست قضية مردودية شركات فقط، بل إن العلاقات الاقتصادية ـ يضيف بن كيران ـ تتجاوز الطابع التجاري إلى طابع تعاوني وتضامني .

يذكر أن العلاقات الرسمية بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية إلى عام 1957م بعد أقل من عام على استقلال المغرب. حيث تعتبر العلاقات بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية من أكثر العلاقات العربية استقراراً انطلاقا من الثوابت الأساسية لكلا البلدين القائمة على عدم التدخل في الشئون الداخلية للغير.

 وتمثل اللجنة العليا المشتركة بين البلدين أقدم آليات التعاون العربية حيث أنشئت بناء على اتفاقية التعاون الاقتصادي والتقني الموقعة بين البلدين في 1976م، والتي عقدت اجتماعها الأول عام 1980م، و قد شهدت العلاقات تطورات متتالية في المجالات الثقافية والاقتصادية والسياسية تم خلالها التوقيع على العديد من الاتفاقيات التي وارتفعت معها التبادلات التجارية بين البلدين والزيارات الرسمية بين كبار المسئولين والتعاون الثقافي بين المؤسسات الثقافية والاجتماعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *