الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

عشرين شخصا أعدموا في إيران والمنتظم الدولي يعبر عن غضبه

نفذت ايران أحكاما بالاعدام في عشرين عنصرا ينتمون الى جماعة سنية ادينوا بارتكاب عمليات قتل وتهديد الامن القومي، في أكبر عدد للاعدامات في يوم واحد في الجمهورية الشيعية.

وأعلن النائب العام منتظري للتلفزيون الحكومي (ايريب) الخميس أن هؤلاء اعدموا الثلاثاء بدون ان يوضح جنسية اي من المحكومين ولا مكان تنفيذ العقوبة.

وقال ان “هؤلاء الاشخاص ارتكبوا جرائم قتل وسببوا دمارا وعملوا ضد الامن القومي وقتلوا رجال دين سنة في مناطق كردية“.

وتحدثت وزارة الاستخبارات الايرانية في بيان الاربعاء عن 24 اعتداء مسلحا وتفجيرات بالقنابل وسرقات بين 2009 و2012 ارتكبتها “جماعة التوحيد والجهاد” واسفرت عن 21 قتيلا وحوالى 40 جريحا في غرب ايران.

واضافت الوزارة “تم التعرف الى مئة واثنين من عناصر هذه المجموعة وانصارها (…) الذين قتل بعض منهم في معارك مع الشرطة واعتقل آخرون. وبعض الذين اعتقلوا حكم عليهم بالاعدام بينما يمضي آخرون عقوبات بالسجن“.

وعبرت فرنسا التي تعارض عقوبة الاعدام عن استيائها. وقالت وزارة الخارجية الفرنسية ان “اعدام عشرين شخصا في ايران يثير استياء فرنسا التي تعارض عقوبة الاعدام في اي مكان وشرط”. واضافت “نحن ملتزمون العمل لالغاء عالمي لعقوبة الاعدام غير العادلة وغير الانسانية وغير الفعالة، ونشجع كل الدول التي تطبقها الى تعليقها“.

ويثير الانفراج منذ عام بين الغربيين وايران بعد توقيع الاتفاق النووي، خصوصا قلق معارضي عقوبة الاعدام بينما تؤكد الامم المتحدة ان الجمهورية الاسلامية نفذت هذه العقوبة في حوالى الف شخص في 2015.

وقالت منظمة العفو الدولية ان ايران هي البلد الذي ينفذ اكبر عدد من احكام الاعدام في قاصرين، متهمة هذا البلد باللجوء الى التعذيب وسوء المعاملة مع الفتية.

واضافت ان ايران اعدمت 977 شخصا في 2015 معظمهم من المحكومين في تهريب مخدرات. وتابعت ان ايران من بين الدول التي تعدم اكبر عدد من الاشخاص، مثل الصين والسعودية والولايات المتحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *