الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

إلغاء المصادقة على الوثائق رحمة بالمغاربة المقيمين بالخارج

 “الأبوستيل” هي عبارة عن اتفاقية لاهاي لإلغاء إلزام التصديق بالنسبة للوثائق العامة الأجنبية. وهي أيضا معاهدة دولية صاغها مؤتمر لاهاي للقانون الدولي الخاص.

وتعتبر معاهدة الأبوستيل هدية الملك محمد السادس للمغاربة المقيمين بالخارج، كما هي تنزيل دقيق للدستور المغربي. وقد أعلنت الوزارتين الداخلية والعدل والحريات أن المعاهدة دخلت حيز التنفيد أمس الأحد 14 غشت.

وأوضح بلاغ مشترك للوزارتين، أن المملكة المغربية انضمت إلى اتفاقية (الأبوستيل) تنفيذا للتعليمات الملكية التي تستهدف تبسيط وتسهيل مسطرة التصديق على الوثائق الصادرة على السلطات الوطنية والتي يراد الإدلاء بها لدى السلطات الأجنبية، من خلال اعتماد إجراء وحيد يتمثل في شهادة تمسى “الأبوستيل”.

وابتداءً من يوم الاثنين سيتم عمليا التصديق على الوثائق العامة وذلك من طرف السلطات المحلية على مستوى العمالات والأقاليم بالنسبة للوثائق الصادرة عن السلطات الإدارية أو العقود أو المحررات العرفية التي تحمل تأشيرة مصالح التسجيل أو تلك التي تم الإشهاد على صحة الإمضاء عليها من طرف السلطات الإدارية المختصة. وكذلك سيتم التصديق من طرف الوكيل العام للملك بمحكمة النقض أو من ينوب عنه، وذلك بالنسبة للوثائق الصادرة عن سلطة أو موظف تابع لهذه المحكمة. كما يتم التصديق من طرف وكلاء الملك بالمحكمة الابتدائية أو من ينوب عنهم وذلك بالنسبة للوثائق الصادرة عن سلطة أو موظف تابع لمحاكم المملكة. كما يتم التصديق كذلك من طرف الكاتب العام لوزارة العدل والحريات أو من ينوب عنه وذلك بالنسبة للوثائق الصادرة عن هذه الوزارة وذلك حسب البلاغ المذكور.

ولإنجاح هذه العملية وتوفير الظروف الملائمة لها، قامت وزارة الداخلية بشراكة مع وزارة العدل والحريات بإعداد نظام معلوماتي من أجل تمكين الإدارة من الوسائل التكنلوجية الضرورية قصد الاستجابة لانتظارات المواطنين في أحسن الظروف وذلك عبر البوابة الإلكترونية: www.apostille.ma

نقلا عن الأحداث المغربية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *