الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

مركزية نقابية تستنكر الأوضاع المزرية لمستشفى ابن سينا بالرباط

” أجهزة بيوطبية متآكلة و كثيرة العطب بسبب مستوى الصيانة المتدني خصوصا فيما يتعلق بجهاز السكانير و المصعد  ، طاقة استيعابية كبيرة لكن في نفس الوقت لا تتحمل العدد المرتفع من النزلاء بسبب سوء تدبير الموارد البشرية …  ” كانت هذه أبرز ملاحظات بعثة نقابية في واحد من أكبر مستشفيات المملكة.

وهي الصورة  السيئة التي قدمتها الجامعة الوطنية للصحة، عبر مكتبها النقابي الموحد ، محتجة على ما وصفته ” تجاهل واستهتار مديرية المركز الاستشفائي ابن سينا والوزارة الوصية ”  والإشكاليات التي تعاني منها ” جل مصالح المستشفيات ومراكز المستعجلات التابعة للمركز الاستشفائي ابن سينا الرباط “.

وتشير  نقابة الاتحاد المغربي للشغل إلى  وجود صعوبة في توفير بعض الأدوية للمرضى المعوزين ، خصوصا بالنسبة لأولئك المصابين بأمراض ذات تكاليف باهظة الثمن كالسرطان  وعدم الاعتناء بأكياس الدم في بعض الأقسام ، الشيء الذي يجبر المسؤولين على التخلص منها .

كما أنها أكدت  على  أن عملية استفادة العمال من التكوين المستمر تضل مبهمة المعالم وكذا انعدام الأمن و تسخير الحراس لغير مهامهم إضافة إلى تأخير في صرف مستحقات الحراسة والملزومية  منذ  2011. كما أشارت إلى وجود صفقات مشبوهة إضافة إلى تفشي المحسوبية والزبونية .

وقد أقدم المكتب النقابي الموحد التابع لعمالة الرباط – سلا على عقد اجتماع يوم الاثنين 15 غشت بغية تدارس الأوضاع الحرجة التي تمر بها مختلف مستشفيات المنطقة. كما أن المكتب استنكر بشدة الوضع الحالي للمستشفيات، مقترحا خلق لجنة وزارية وبرلمانية لتقصي الحقائق و الحد من الانحرافات ومحاسبة المسئولين عليها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *