الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

هل نجحت الحكومة في خفض تحملات صندوق المقاصة

سجلت المعطيات المتعلقة بتحملات صندوق المقاصة انخفاضا مهما إلى حدود شهر يوليوز الماضي. ويرجع ذلك بالأساس إلى انهيار الأسعار الدولية للمواد المدعمة، وكذلك إلى سياية تحرير أسعار المواد النفطية التي اعتمدها المغرب.

وحسب جريدة أخبار اليوم فإن صندوق المقاصة يدعم حاليا  مادتي الغاز البوتان والسكر فقط. ويضيف نفس المصدر أنه حسب الملفات التي توصل بها صندوق المقاصة بتاريخ 30 يوليوز 2016 بلغت تحملات دعم مادتي الغاز البوتان والسكر 2.596 مليار درهم. مقابل 3.732 ملايير درهم في الفترة نفسها من سنة 2015.

وبخصوص المبالغ المخصصة للسكر برسم ست الأشهر الأولى، فقد بلغت 1.61 مليار درهم في سنة 2016 مقابل 1.70 مليار درهم في 2015، أي بتراجع 5 في المئة. حيث يتوزع هذا المبلغ على 1.71 مليار درهم للسكر الخام المحلي، وناقص 96 مليون درهم للسكر الخام المستورد، مقابل 26 مليون درهم خلال 2015. ويرجع ذلك بعد الهبوط القياسي لأسعار السكر في الأسواق الدولية.

وقال تقرير صندوق المقاصة، إن محاصيل السكر في المغرب استفادت من الظروف المناخية للموسم الفلاحي لسنة 2015، والذي ارتبط كذلك بزيادة في مساحة الأراضي الموزعة.

وفيما يخص دعم استهلاك الغاز البوتان، فإنه بلغ خلال الخمسة أشهر الأولى لسنة 2016  ما يعادل 2.596 مليون درهم مقابل 3.732 ملايين درهم للفترة نفسها من سنة 2015. مسجلا بذلك انخفاضا ب 30 في المائة أي بقيمة 1.136 مليون درهم. هذا الانخفاض يرجع إلى التاثير المزدوج للارتفاع الذي عرفه الاستهلاك بنسة 5 في المائة وكذلك إلى انخفاض أسعار الدعم الأحادي بنسبة 36 في المائة.

وكشفت معطيات الصندوق عن ارتفاع التعويض عن نقل غاز البوتان حيث بلغ 121 مليون درهم مقابل 112 مليون درهم بالنسبة للسنة الماضية. أي ارتفاع بنسبة 8.41 في المائة، حيث يرجع ذلك بالأساس إلى ارتفاع الكميات المنقولة والمستهلكة بنسبة 7.13 في المائة.

وفيما يخص مستوى الأداءات، فإن مستحقات الدعم لمادة غاز البوتان المقدمة إلى نهاية يوليوز الماضي قد بلغت ما مجموعه 792 مليون درهم من جهة، ومن جهة أخرى فإن مستحقات الدعم لمادة السكر المقدمة في نفس الفترة على مستوى الأداءات قد بلغ 669 مليون درهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *