الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

قاضي فضيحة فولكس فاجن يضغط من أجل تسوية للسيارات سعة 3 لترات

صعد القاضي الذي ينظر قضية فضيحة التلاعب بانبعاثات غازات سيارات فولكس فاجن، اليوم الخميس، من ضغوطه على الشركة المنتجة للتوصل إلى حل لتغطية عشرات الآلاف من السيارات الكبيرة المجهزة ببرنامج التلاعب بنسب العوادم.

وقال قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية، تشارلز براير، إن الوقت يمر في القضية المتعلقة بـ85 ألف سيارة فولكس فاجن بمحركات الديزل سعة 3 لترات، التي بيعت في الولايات المتحدة.

وخلال جلسة استماع في قاعة المحكمة بسان فرانسيسكو، قال إنه من الواضح أن السيارات لا تلبي المواصفات الأمريكية وتعمل بالتالي بصورة غير قانونية في شوارع الولايات المتحدة.

وحدد القاضي يوم 3 تشرين ثان/نوفمبر المقبل موعدا لجلسة أخرى وطالب بأن تعمل الأطراف من اجل التوصل الى تسوية ، مع الاستمرار في تطوير خطة الاستدعاء. وقال القاضي إنه إذا لم يتم إحراز أي تقدم، فإنه يتعين النظر في تحريك قضية ضد فولكس فاجن بشأن السيارات ذات المحرك سعة 3 لترات.

وقال روبرت جيفرا، محامي فولكس فاجن، إن الشركة لا تزال تعتقد أنه يمكن إصلاح السيارات. وأضاف أن القضية أكثر صعوبة من تلك الخاصة بالسيارات ذات المحرك الأصغر فئة لترين، ولكن الشركة تعمل بجد مع السلطات الأمريكية على إيجاد حل.

واعتبر ممثل لوزارة العدل الأمريكية أن المسألة معقدة للغاية، مما يجعل وضع جدول زمني ملزم، أكثر صعوبة.

وأعلنت فولكس فاجن في المحكمة اليوم الخميس أنها توصلت إلى اتفاق مع وكلاء السيارات بشأن خسائرهم من فضيحة التلاعب في نسب انبعاثات العوادم. وقد وافقت فولكس فاجن على دفع مبالغ نقدية وتوفير مزايا إضافية للتجار لتسوية دعاواهم.

ولم يتم الكشف عن القيمة المادية للاتفاق. وقال تجار إن الفضيحة أدت إلى خسائر تجارية فضلا عن الحاق الضرر بالسمعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *