الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

تدوينة الرميد تعيد الوضع إلى طبيعته في الطريق السيار

اعتبرت بعض المصادر الصحفية  أن الجنرال حسني بنسلمان انحنى لعاصفة  “الفايسبوك” التي أثيرت مؤخرا بسبب قيام مواطن بتصوير مخالفة لدركيين خلال إيقافه وسط الطريق السيار بأكادير، مما اعتبر من طرف الناشطين مخالفة قانونية ومخاطرة بأرواح الجميع.

ونقلت جريدة الصباح أن الجنرال بنسليمان اضطر إلى سحب رجاله بعد تدوينة وزير العدل والحريات مصطفى الرميد على “الفايسبوك”، كتب فيها بالحرف ” لقد أكدت مرارا أن إيقاف الدرك للعربات لا يجوز إلا على مستوى محطات الأداء و مخارج الطريق السيار، ولأن موسسة الدرك الملكي مؤسسة وطنية حريصة على تصحيح أخطاء منتسبيها، فإن هذا النوع من التجاوزات لن يستمر باذن الله.”

واعتبرت تدوينة الرميد دفاع عن القانون وتضامن مع المواطنين، لقيت استحسانا كبيرا من طرف عموم الفيسبوكيين، معتبرين أن وجود الدرك بالطريق السيار يجب أن يكون من أجل الحد من تهور بعض السائقين وحماية المواطنين وضمان أمنهم.

واعتبر أغلب المدونين قرار بنسليمان بإصدار أوامره لرجاله باحترام القانون والكف عن إيقاف السائقين بعيدا عن موقف الأداء ومخارج المدن  مثلما هو معمول به في أوروبا والدول المتقدمة”  عمل إيجابي محمود، يستحق التنويه.

الحرشي عبد الحميد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *