الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

تلاعبات في مشاريع ملكية بإقليم الناظور

كشفت معطيات وصفت ب”المثيرة” للجدل، تتعلق بمشاريع المسابح الثلاثة بكل من زايو وصلوان والعروي، والتي سبق للداخلية أن فتحت تحقيقا فيها بسبب تأخر إنجاز مشاريع ملكية والتلاعب فيها.

وتفيد المعطيات التي حصلت عليها “يومية المساء”، أن المشاريع تأخرت بسبب صراعات سياسية طاحنة بين منتخبي ومسؤولي الجماعات الثلاث، حيث لم تحترم المواصفات التي قدمت أول مرة بالإضافة إلى التلاعب في عملية البناء وعدم احترام المساطر المتعلق به.

وتؤكد نفس المعطيات أن تأخر مشاريع المسابح المغطاة راجع بالأساس إلى عدم احترام دفتر التحملات، إضافة إلى تصرف بعض الشركات التي غيرت ملامح المسبح ولم تستطع طوال أربع سنوات كاملة بناءه. كما أبرزت المعطيات ذاتها أن المسابح الثلاثة عرفت تعثرات كبيرة جدا بسبب صراعات سياسية وعلاقات متلبسة للشركات التي استفادت من الصفقات مع بعض المنتخبين.

وتضيف الجريدة المذكورة أنه من المنتظر أن تتخذ وزارة الداخلية قرارات حاسمة في الأيام القليلة المتبقية، منها إحالة ملف المسابح الثلاثة على القضاء، لاسيما أن التحقيقات حول الموضوع لا تزال جارية، كما أنها شملت مسؤولين كبار بعمالة الناظور ومنتخبين وجمعيات مدنية وحقوقية أيضا.

جدير بالذكر أن مشروع المسابح الثلاثة يندرج ضمن رؤية ملكية من أجل تنمية المناطق الشرقية وخاصة إقليم الناظور.

الحرشي عبد الحميد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *