الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

رحيل خوان غابرييل ألفيس بريسلي المكسيك

توفي المغني والمنتج الموسيقي المكسيكي خوان غابرييل أول من أمس عن 66 سنة، بعد إصابته بأزمة قلبية في سانتا مونيكا في ولاية كاليفورنيا الأميركية. وبثت محطة «تيلفيسا» التلفزيونية في المكسيك أن ألبرتو إغيليرا فالاديس المعروف فنياً باسم خوان غابرييل «توفي الأحد الساعة 11,30 بالتوقيت المحلي من أزمة قلبية».

وقد أوردت جريدة الحياة السعودية أن الفنان الذي يلقب أحياناً بألفيس بريسلي باع المكسيك، ملايين النسخ من أعماله. وشارك أيضاً في أفلام سينمائية وله نجمة على رصيف الفن والشهرة في هوليوود وكان لا يزال اسمه يرد على قائمة الفنانين الموسيقيين الذين يحققون أفضل العائدات بسبب جولاته الفنية.

وكان غابرييل أقام حفلة الجمعة في لوس أنجليس حضرها 17 ألف شخص غنوا ورقصوا معه على مدى أكثر من ساعتين.

وأغاني غابرييل معروفة في أميركا اللاتينية برمتها وقد ترجمت كذلك إلى الفرنسية والألمانية والإيطالية واليابانية. وقال الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو إن «صوت غابرييل وموهبته عكسا صورة المكسيك. موسيقاه هي إرثه للعالم. لقد غادرنا باكراً».

ولد دغابرييل في باراكوارو في ولاية ميتشواكان. وكان معروفاً أيضاً بأفلامه الغنائية وكمنتج موسيقي. ومن أشهر أغانيه «استا كي تي كونوسي» (إلى أن تعرفت إليك) و «اسي فويه» (هكذا كانت الأمور).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *