الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

وقفة في غزة تضامناً مع المعتقلين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية‎

شارك العشرات من الفلسطينيين، في قطاع غزة، اليوم الأحد، في وقفة، تضامناً مع معتقلين مضربين عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية. 

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظّمتها حركة الجهاد الإسلامي، أمام مقر المفوض السامي للأمم المتحدة بمدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها:” لا للاعتقال الإداري”، و”أين أنتم يا من تدعون الإنسانية من جرائم الاحتلال بحقّ أسرانا؟”. 

وقال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، أحمد المدلل، في كلمة له على هامش الوقفة:” إن الأسرى المعتقلين داخل سجون الاحتلال يتعرضون لانتهاكات خطيرة، في ظل صمت دولي وعربي”. 

وأضاف المدلل:” الاحتلال الاسرائيلي يضرب بعرض الحائط كافة القوانين والأعراف الدولية من خلال ممارساته العدوانية اتجاه الأسرى”. 

وحمّل المدلل السلطات الإسرائيلية المسؤولية عن حياة المعتقلين المضربين عن الطعام. 

وبدأ العشرات من المعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية، في 17يوليو/ تموز الماضي، إضرابا مفتوحاً عن الطعام، رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري، حسب جمعية واعد (غير حكومية مختصة بشؤون الأسرى). 

و”الاعتقال الإداري” هو قرار توقيف دون محاكمة لمدة تتراوح بين شهر إلى 6 أشهر، ويجدد بشكل متواصل لبعض المعتقلين. 

وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات “سرية أمنية” بحق الشخص الذي تعاقبه بهذا النوع من الاعتقال. 

وتعتقل “إسرائيل” في سجونها نحو 7 آلاف فلسطيني، حسب أحدث الإحصاءات الفلسطينية الرسمية. 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *