الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

عبد الله البقالي: وصف الحكومة الحالية بحكومة تصريف الأعمال يدخل ضمن التشويش وافتعال النقاشات المغلوطة

تفاعلا مع ما روج مؤخرا من أن الحكومة الحالية هي حكومة تصريف أعمال رد عبد الله البقالي على تلك الإشاعة باعتبار رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران لم يكن في حاجة إلى توضيح ما تم ترويجه، مؤكدا أن هذا الفعل يدخل في صلب التشويش وافتعال النقاشات المغلوطة.

وأضاف البقالي في افتتاحية جريدة العلم في عددها ليوم أمس الإثنين أن “الجهة التي أشاعت بأن حكومة عبد الإله ابن كيران يقتصر دورها على تصريف الأعمال وبذلك لم تعد لها أية صلاحيات، كان يهدف إلى نقل النقاشات العامة من ساحتها الحقيقية التي تركز على ضمان الشروط الحقيقية لنزاهة الإنتخابات إلى ساحة أخرى حيث تفتعل النقاشات التي تتحول إلى ساحة لمصارعة الثيران”.

وقال البقالي: أن الرأي العام الوطني لم يكن في حاجة إلى توضيح من رئيس الحكومة. معتبرا أن هذا الرأي العام يستند في تعاطيه مع القضايا العامة إلى الدستور، ولا يستند إلى استنتاجات الأشخاص ولا إلى مكائد بعض الجهات. مضيفا أن الحكومة لا تتوقف صلاحيتها إلا بانتهاء ولايتها، والولاية لا تلفظ أنفاسها الأخيرة إلا بإجراء الانتخابات التشريعية.

وتابع البقالي: ” ما دام أن الانتخابات التشريعية لم تجر، وأن جلالة الملك لم يعين رئيسا جديدا للحكومة، فإن الحكومة الحالية لا تزال حكومة دستورية تتمتع بكامل الصلاحيات التي تحاسب عليها من طرف الجهات المختصة.”

وختم مقاله بالقول: ” ربما كانت بعض الجهات تريد إلهاء الرأي العام بقضية هامشية، وربما لم تدرك هذه الجهات أنها تروج لقضية تكتسي خطورة بالغة جدا، لأن تجريد الحكومة من صلاحياتها في هذه الظروف الدقيقة من شأنه أن ينتج الفراغ. والله وحده يعلم ما الذي يمكن أن يحدث في إطار الفراغ الدستوري؟”

الحرشي عبد الحميد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *