الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

إصابة أمريكي بجروح بليغة خلال احتجاجات على مقتل رجل أسود

أصيب شخص بجروح بليغة، خلال مظاهرات بمدينة تشارلوت بولاية كارولينا الشمالية الأمريكية، احتجاجًا على مقتل رجل من ذوي البشرة السوداء على يد الشرطة.
وبحسب مسؤولين محليين في تشارلوت، فإن المصاب الذي لم يتم الكشف عنه هويته، نُقل إلى المستشفى، ووضع في غرفة الإنعاش.
وقالت شرطة تشارلوت، على حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي، إن إصابة الشخص المذكور لم تكن على أيدي رجال الشرطة.
وقُتل الرجل الأسود، كيث لامونت سكوت، (43 عامًا) ، قبل يومين، بالمدينة ذاتها على يد الشرطة، من خلال إطلاق النار عليه، ما أثار غضبًا عارمًا لدى الأمريكيين بالمدينة، أدت إلى مظاهرات لشجب مقتل سكوت.
من جانبه أعلن بات ماكوري، والي كارولينا الشمالية، حالة الطوارئ، إثر موجة المظاهرات، وقال في بيان له، إنه اتخذ القرار الأخير عقب استهداف الشرطة في الولاية.
وبحسب مسؤولين، فإن الاحتجاجات أسفرت عن إصابة 6 رجال شرطة، و8 أشخاص، بجروح طفيفة.
ويبلغ عدد سكان تشارلوت نحو 830 ألف نسمة، ويشكل السود 35% من مجموع سكانها.
جدير بالذكر أن عنف الشرطة ضد السود في الولايات المتحدة الأمريكية، لاقى احتجاجات واسعة من قبل، حيث قتل مايكل براون على يد الشرطي دارن ويلسن بمدينة فيرغسون عام 2014.
وفي العام الماضي، ندد كثيرون في مظاهرات استمرت لأيام، في مدينة بالتيمور بولاية ماريلاند، بمقتل فريدي غراي، على يد الشرطة، حيث أصيب خلال توقيفه، وجرى نقله إلى المسشتفى، إلا أنه فارق الحياة هناك متأثرًا بإصابته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *