الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

أكاديمي تركي: بصفحات مشفّرة وذكاء تصويري أتحنا لسان “الضاد” في جامعاتنا

عادة ما يصطدم الطلاب الأتراك، الساعين لتعلم اللغة العربية بمناهج دراسية تستند إلى ثقافات محلية للبلدان التي وضع أساتذتها تلك المناهج، وغالباً ما تكون من إعداد السعودية ومصر. محاضر تركي تنّبه لتلك المسألة، فكرس وقته وجهده لحلها. حيث جسّد ذلك أخيراً في “العربية للجامعات”، وهي سلسلة جديدة لتعليم اللغة العربية لطلاب 14 كلية في 14 جامعة تركية مختلفة، بنكهة الثقافة التركية، وفق منهج جديد يعتمد على الحداثة والتطور. الأستاذ المحاضر في كلية الشريعة بجامعة إسطنبول، سليمان قبلان، تمكن من إنجاز السلسلة لتتضمن 6 مجموعات، وفق 4 مراحل تعليمية، تراعي نظام التعليم الجامعي في البلاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *