الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

العاهل المغربي يعطي إشارة البدء لتشييد مسجد يحمل اسمه بتنزانيا

أعطى العاهل المغربي الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء، شارة البدء في بناء مسجد جديد في مدينة “دار السلام” التنزانية يحمل اسمه. وتأتي هذه المبادرة لبناء هذا المسجد، بحسب وكالة المغرب الرسمية، “استجابة لطلب تقدم به المفتي الشيخ أبو بكر بن زبير بن علي رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بتنزانيا، وعضو مؤسس لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة(مركزها المغرب)، حيث عبر عن الحاجة الملحة إلى مسجد ومرافقه بمدينة دار السلام”.
ويضم هذا المسجد، الذي سيشيد على مساحة 7400 متر مربع، قاعة للصلاة تتسع لأكثر من 5 آلاف مصل ومصلية، ومكتبة، وقاعة للمحاضرات، وجناحا ثقافيا وإداريا، ومرآبا للسيارات ومناطق خضراء.
ووقع وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربي أحمد التوفيق، والمفتي التنزاني الشيخ أبو بكر بن زبير بن علي، على هامش البدء في تشييد المسجد بدار السلام، اتفاقية للتعاون في مجالات الشؤون الإسلامية والتعليم والمساجد والأوقاف.
ووقع البلدان أمس الاثنين، على 22 اتفاقية للتعاون الثنائي في عدد من المجالات.
وتختص هذه الاتفاقيات بالتعاون الاقتصادي والعلمي والثقافي، وإرساء آلية للتشاور السياسي، وقطاع الطاقة والمعادن والجيولوجيا، والنقل الجوي والفلاحة والصيد البحري والأسمدة والطاقات المتجددة والسياحة والتأمين الزراعي.
وغادر العاهل المغربي محمد السادس، الأحد الماضي، رواندا، متوجها إلى تنزانيا، المحطة الثانية في جولته لشرق إفريقيا والتي تقوده أيضا إلى إثيوبيا.
وبدأ العاهل المغربي الثلاثاء الماضي، زيارته لشرق إفريقيا، هي الأولى من نوعها منذ تنصيبه ملكاً عام 1999.
وترأس العاهل المغربي الملك محمد السادس، في شهر يونيو الماضي، في جامع “القرويين” التاريخي، بمدينة “فاس”، حفل تنصيب أعضاء المجلس الأعلى لـ”مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة”، التي تهدف إلى “صد التيارات الفكرية والعقدية المتطرفة” في أفريقيا.
ويضم المجلس الأعلى لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة الذين تم تنصيبهم، العشرات من علماء الدين الإسلامي من 31 دولة أفريقية، بينها السنغال، وإثيوبيا، وأفريقيا الوسطى، وتشاد، والصومال، والسودان، وتوجو، والكاميرون، وكوت ديفوار، والنيجر، ودول أفريقية أخرى إضافة إلى علماء مغاربة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *