الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

مورتيانيا تعلن عن الفائزين بأرفع جوائزها في الأدب والعلوم‎

أُعلن في العاصمة الموريتانية نواكشوط، اليوم الأربعاء، أسماء الفائزين بـ”جائزة شنقيط” متعددة الفروع للعام 2016 .
ففي الدراسات الإسلامية، تقاسم الجائزة المفكرين أمين ولد الشواف ومحمد سالم ولد المولود عن كتابيهما “الوسطية في الإسلام سمة العلاقة بين الرعية والحكام” باللغة العربية، و”نظرية في التربية غير المصنفة: حالة التعليم الإسلامي المحظري في موريتانيا” باللغة الفرنسية، على التوالي.
كذلك حصل مع جائزة العلوم والتقنيات، التي ذهبت إلى كل من الأكاديميين محمد عبد الرحمن السنهوري ومحمد عبد الله الغزالي، بحسب وكالة الأنباء المويتانية الرسمية.
بينما فاز بفرع الجائزة للآداب والفنون، أحمد ولد المصطف عن كتابه “تاريخ اكتشاف وغزو غينيا”.
وقدمت جائزة شنقيط لأول مرة عام 2001 وأُسس لها مجلس يستقبل البحوث وينظر فيها، وللجائزة بند مستقل في الموزانة العامة للدولة.
وتقدم الجائزة كل عام في تخصصات مختلفة من أبرزها العلوم والتقنيات، والآداب والفنون، والدراسات الإسلامية، ومن الممكن أن يفوز بها موريتانيون وأجانب، غير أن الفائزين بها هذا العام كلهم من موريتانيا.
وتتمثل جائزة شنقيط التي تعد أهم جائزة تمنحها الحكومة الموريتانية لرواد الأدب والثقافة والعلوم، في شهادة تقديرية، وميدالية، ومنحة مالية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *