الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

الحوثيون يستهدفون مكة المكرمة بصاروخ باليستي

أعلن الدفاع المدني السعودي، اليوم الجمعة، سقوط مقذوف عسكري أطلقه الحوثيون من داخل اليمن على محافظة صامطة التابعة لمنطقة جازان جنوبي المملكة.
يأتي سقوط المقذوف بعد ساعات من إعلان التحالف العربي، الخميس، اعتراض وتدمير صاروخ صاروخ باليستي على بعد 65 كم من مكة المكرمة أطلقه الحوثيون من محافظة صعدة، شمالي اليمن.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية اليوم عن المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان الرائد يحيى بن عبدالله القحطاني قوله إن “فرق الدفاع المدني باشرت عند الساعة الحادية عشرة وأربعة وأربعين دقيقة من مساء أمس ( 20:44 تغ)، بلاغاً عن سقوط مقذوف عسكري أطلقته عناصر حوثية من داخل الأراضي اليمنية على محافظة صامطة “.
وأشار إلى أنه “نتج عنه تضرر عمارة سكنية مكونة من طابقين، ولم يتعرض أحد من سكانها لأي أذى”.
ولفت إلى أن “الجهات المعنية باشرت تنفيذ الإجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات”.
من جهته، توعد المتحدث باسم قوات التحالف اللواء أحمد عسيري، الحوثيين، بعد استهدافهم مكة المكرمة، قائلاً “نؤكد للجميع أن ما فشل به رأس الأفعى باستهداف المسلمين في الحرم المكي لن ينجح به ذيل الحية (الحوثيين) وسيتم قطعها”.
وأضاف عسيري في تصرحات لقناة “الإخبارية” السعودية الرسمية اليوم أن “هذه الأعمال العبثية لم تتوقف منذ بداية عملية التحالف لدعم الشرعية في اليمن ولكن زادت وتيرتها بعدما أعلن المخلوع ( الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح) أنه سيستهدف المملكة رغبة منه في أن تكون حدود المملكة وأراضيها جزء من معادلة المشاورات التي تجرى حول اليمن”.
واعتبر المتحدث باسم قوات التحالف العربي أن “استهداف مكة يكشف زيف شعارات هذه الميلشيا المنحرفة، وهي الموت لأمريكا والموت لإسرائيل والنصر للإسلام، وفي نفس الوقت يهاجمون كعبة المسلمين ويستهدفون مكة المكرمة “.
وعن نوع الصاروخ الذي استهدف مكة، أوضح أنه “من نوع سكود يقوم بعض من تدرب على يد الإيرانيين وعلى يد ميلشيات حزب الله الإرهابية بتعديل الوقود الذي يدفع الصاروخ إلى مسافات أبعد”.
واتهم الإيرانيين بالوقوف وراء تهريب مثل هذه الصواريخ، قائلاً” الإيرانيون ضالعون في هذا الجانب سواء تهريب الصواريخ أو نقل تقنية تعديل هذه الصواريخ”.
وتقود السعودية منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفاً عربياً في اليمن ضد الحوثيين، يقول المشاركون فيه إنه جاء “استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية للرئيس اليمني علي عبدالله صالح”.
ويشهد اليمن حربًا منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *