الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

رئيس المكسيك يلغي زيارته إلى البيت الأبيض بسبب تغريدة ترامب

ألغى الرئيس المكسيكي، إنريكي بينيا نيتو،اليوم الخميس زيارته إلى البيت الأبيض في العاصمة واشنطن، المرتقبة نهاية يناير الجاري، عقب جدل حول تكاليف الجدار الفاصل بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وجاء هذا القرار نتيجة  مجوعة من التصريحات التي اندلعت بين الرئيس الأمريكي  ونظيره المكسيكي,على خلفية إصدار الأول أمراً تنفيذياً ببناء جدار فاصل بين الولايات المتحدة والمكسيك، تدفع ثمنه الأخيرة, وبعد توقيع الأمر التنفيذي، قال ترامب إن “المكسيك ستدفع ثمن بناء الجدار بطريقة أو بأخرى, . فجاء رد نيتو، في تسجيل مرئي وضعه على حسابه بـ”تويتر”: “المكسيك لا تؤمن بالجدران، لقد قلتها مراراً، المكسيك لن تدفع كلفة لأي جدار”.

وفي تعقيبه على تصريحات الرئيس المكسيكي, نشر دونالد ترامب اليوم على حسابه في تويترالولايات المتحدة لديها عجز في الميزان التجاري بقيمة 60 مليار دولار”, و أضاف “إذا كانت المكسيك غير مستعدة لدفع تكاليف الجدار الذي تشتد الحاجة إليه فإنه سيكون من الأفضل أن تلغي الاجتماع القادم”.

ويعتبر قرار بناء الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك، تنفيذاً لوعد ترامب الذي قطعه إبان  حملته الانتخابية.

وكان ترامب قد دعا خلال حملته الانتخابية إلى تشديد الرقابة الأمنية على الأشخاص القادمين إلى أمريكا، وشدد في الوقت نفسه على أهمية بناء جدار فاصل مع المكسيك لمنع دخول المهاجرين غيرالقانونيين إلى البلاد .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *