الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

الخارجية الإسبانية تدافع عن قنصلياتها بالمغرب

اعترفت الحكومة الإسبانية بأن منح تأشيرة “شينغن” للمغاربة في بعض قنصلياتها في المغرب شابتها بعض الاختلالات، لكنها تعتبراستثناء، وليس قاعدة، مضيفة أنها اتخذت جميع الإجراءات الضرورية في هذا الخصوص.

ونفت الحكومة الإسبانية اتهامات تفشي “الاتجار” في تأشيراتها في المغرب، كما جاء أخيرا، في بعض تحقيقات الصحف الإسبانية، هذا المعطى الجديد قدمه وزير الخارجية الإسباني “ألفونسو داستيس”، في معرض رده على سؤول النائب البرلماني عن حزب “مواطنون”، فيرناندو ماور”، الذي طالب من خلاله الحكومة بإعطاء توضيحات بخصوص تورط موظفين في قنصلية إسبانيا في الرباط بمنح تأشيرات شينغن مزورة للمغاربة.

وفي هذا الصدد، أوضحت وكالة الأنباء “أوربا بريس” أن وزارة الخارجية الإسبانية فتحت تحقيقا بخصوص فضحية بيع تأشيرات “شينغن” لأشخاص لا يستوفون الشروط القانونية للحصول عليها، انتهت باكتشاف منح 28 تأشيرة مزورة في عام 2016، مضيفة أن القنصلية العامة بالرباط سارعت بعدها إلى إلغاء تلك التأشيرات بعد أن تبين لها أن ملفات الحاصلين عليها “منقوصة”.

وتشير تحريات وزارة الخارجية إلى أن التأشيرات الـ28، المزورة، الصادرة عن قنصليتها العامة بالرباط تمثل 0.08 في المائة من مجموعة الـ33 ألف تأشيرة، التي تمنحها هذه القنصلية سنويا للمغاربة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *