الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

بنكيران يتشبث بنتائج 7 أكتوبر ويكشف أسباب فشله في تشكيل الحكومة

كرر رئيس الحكومة المغربي عبد الإله  بنكيران رفضه لمحاولات جهات, قال إنها لم تحصل في الانتخابات التشريعية الأخيرة على تفويض الشعب ولم تتمكن من الحصول إلا على مقاعد لا تكفيها حتى تقحم  نفسها في مشاورات تشكيل الحكومة، رافضا بشكل نهائي القبول بما سماه الابتزاز ومحاولة الإنقلاب على إرادة الشعب.

واستغل رئيس الحكومة مناسبة تقديمه لتقريره السياسي أمام المجلس الوطني لحزبه الذي انعقد في مدينة بوزنيقة اليوم السبت ليعبر عن اعتزازه بإنجاز أغلبيته الحكومية لإصلاحات كبرى “إصلاح صندوق التقاعد، ومنظومة العدالة، ودعم الأرامل، ووضع قانون مؤطر للإضرابات والتوظيف المباشر..”  مردفا أن تلك الإصلاحات كانت مغامرة بشعبية الحزب.

واعترف بنكيران أن ما تحقق من إنجازات في فترة رئاسته للحكومة لم يكن له وحده أو لحزبه الفضل فيها بل قال “نحن لم نحقق أي شيئ لوحدنا، رغم أنهم ينسبون لأنفسهم كل شئ وكل الإصلاحات التي قامت بها الأغلبية ، مستشهدا بقولة كان يرددها صديقه الراحل “عبد الله بها”، لكن الله كيعرف مول الدرهم”.

وذكر رئيس الحكومة المعين أن تعيينه جاء احتراما لروح الدستور وتقديرا على  أعلى درجة في سلم الديمقراطية، “وياليت البعض يفهم الإشارات، ليت الذين تأخروا في الإنتخابات فهموا موقعهم”،  مؤكدا أن التي ستنتصر في الأخير هي إرادة المواطنين”.

وفي سخرية واضحة من  زعماء بعض الأحزاب السياسية أشار بنكيران إلى خوفهم من الإنتخابات،  وتجنبهم المشاركة في الاستحقاقات الأخيرة، حتى لا يقعوا في حرج مع المواطنين، مضيفا أنهم لم يكونوا يجرؤون على تطبيق إصلاحات بدت لهم “غير شعبوية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *