الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

تسليم سيارتي إسعاف للوقاية المدنية بجهة الرباط سلا القنيطرة وحافلتين لجامعة ابن طفيل

ترأس السيد عبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط- سلا- القنيطرة صباح أمس الجمعة 27 جمادى الأول 1438 الموافق لـــ24 فبراير 2017 بمقر  الجهة بالرباط حفل تسليم سيارتي إسعاف مُجهزتين بمعدات طبية عصرية لفائدة القيادة الجهوية للوقاية المدنية بجهة الرباط سلا القنيطرة، وكذا حافلتين لفائدة جامعة ابن طفيل بالقنيطرة.
وفي تصريح لوسائل الإعلام، اعتبر السيد عبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط- سلا القنيطرة، “أن هذه المبادرة تندرج في إطار الوفاء بالالتزامات السابقة للمجلس السابق للغرب اشراردة بني احسن”،  مضيفا بأن”مجلس  جهة الرباط سلا القنيطرة، أشرف السنة الماضية على سبع سيارات اسعاف لسبع جماعات تابعة لترابه، وهذا من صميم عمله إذ يُساهم في كل ما يندرج ضمن  اختصاصات  مجلس  الجهة، ويعمل على تقديم خدمات جيدة للمواطنات والمواطنين”.
وعن تسليم سيارتي اسعاف للقيادة الجهوية للوقاية المدنية بجهة الرباط سلا القنيطرة، يوضح  السيد عبد  الصمد سكال” من أجل المساهمة في جاهزية مصالح الوقاية المدنية التي يبذلها رجالها مَجْهودات كبيرة من أجل الاستجابة لحاجيات المواطنات والمواطنين”.
أما عن تسليم حافلتين لفائدة جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، فتابع السيد رئيس  مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، تصريحه بقوله ” إن دعم الجامعة يندرج ضمن أولويات مجلس الجهة”، مشيرا إلى أن الارتقاء بورش الجهوية يتطلب إرساء علاقات استراتيجية بين الجهة والجامعة، لأن من شان ذلك المساهمة بفعالية في تحقيق التكامل بين منظومة التنمية الاقتصادية، والمؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني على المستوى الجهوي”.
 ومن جهته، سجل رئيس جامعة ابن طفيل، السيد عز الدين الميداوي، بارتياح ما  تعرفه علاقة الشراكة بين جهة الرباط سلا القنيطرة والجامعات الموجودة بترابها من تعاون وتنسيق يسعى لتحقيق  التنمية المستدامة بتراب الجهة.
وفي هذا السياق،  قال السيد  عز الدين  الميداوي، “لا نملك إلا أن نثمن الجهود الكبيرة التي تبذل بهدف الارتقاء بهذه الشراكة، وهذا يدل على نوعية المسؤولين الجدد الذي تتكون منهم المجالس المنتخبة”، منوها بتجربة الشراكة التي  تجمع بين  مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات الثلاث (جامعة محمد الخامس بالرباط، جامعة ابن طفيل  بالقنيطرة، الجامعة الدولية للرباط)، موضحا بأنه “يمكن الحديث باعتزاز عن تشكيل قطب  جامعي على الصعيد  الوطني، مستدلا على  بما تم القيام  به من مشاريع تعبر عن “درجة النضج  التي تتوفر عليها هذه الأطراف، بما  يحقق انفتاح الجامعة على محيطها وانفتاح المحيط على الجامعة، وهذا لا  يمكن إلا أن يعطي نتائج مثمرة، نرجو أن تكون عند حسن  ظن  المواطنات والمواطنين وجلالة الملك محمد السادس، بما  يتوافق  مع روح  دستور 2011”.
IMG-20170225-WA0001
من جهته، وصف المكي  زيزي،  الرئيس  السابق، للجهة السابقة الغرب  اشراردة بني  احسن، حفل  التسليم بال”اليوم التاريخي”، الذي يشكل  وفاء للالتزامات التي كانت في ذمة مجلس جهة الغرب الشراردة بني احسن، الذي نعته زيزي “المرحوم”، في إشارة إلى إدماج  جهتين في جهة واحدة،  منوها بما قام به مجلس  الجهة الجديدة (الرباط سلا القنيطرة).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *