الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

مبارك ينفي مجددا اشتراكه في قتل المتظاهرين

نفى الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك اليوم الخميس تهمة الاشتراك في قتل متظاهرين أثناء انتفاضة 2011, وذلك لدى مثوله للمرة الأولى أمام محكمة النقض التي تنظر إعادة محاكمته للمرة الثانية.

وقبل بداية المحاكمة, تجمع العشرات من أنصار مبارك داخل مقر المحكمة في أكاديمية الشرطة بالقاهرة وكانوا يلوحون له أثناء دخوله قفص الاتهام .

وجوابا على ما نسب إليه من اتهامات بالاشتراك في قتل متظاهرين والامتناع عن وقف الاعتداءات عليهم, أجاب مبارك أمام القاضي أن ذلك “لم يحدث”.

وقد طالب محامون عن أهالي الضحايا باستدعاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للإدلاء بشهادته أمام المحكمة, بصفته مديرا للمخابرات الحربية وقت الانتفاضة, لكن المحكمة لم تصدر قرارها بعد.

وقد قتل المئات من المتظاهرين خلال اشتباكات مع قوات الأمن, في الأسابيع التي سبقت إجبار مبارك للتخلي عن مركزه.

وكان حسني مبارك الذي استمر حكمه لمدة 30 عاما, معاقب بالسجن المؤبد بعد إدانته من طرف محكمة جنايات القاهرة, بتهمة قتل المتظاهرين, لكن محكمة النقض ألغت الحكم وأمرت بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة.

وقضت الدائرة الجديدة في نونبر 2014 بعدم جواز نظر الدعوى الجنائية ضده. كما طعنت النيابة في الحكم أمام محكمة النقض التي قبلت الطعن في ماي الماضي وقررت إعادة المحاكمة للمرة الثانية والأخيرة على أن تعقد أمامها. وسيكون قرار المحكمة هذه المرة نهائيا وغير قابل للطعن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *