الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

الأمم المتحدة : ثلث دول العالم لديها قوانين تكافح التمييز ضد المرأة

أتبثت دراسة علمية قامت بها مؤخرا منظمة الأمم المتحدة أن 67 دولة  تتوفر على قوانين تكافح التمييز ضد المرأة, وهو ما يعادل نحو ثلث الدول الأعضاء بالمنظمة الذي يبلغ عددهم نحو 193 دولة.

وخلال الندوة الصحفية التي عقدت بالرباط يوم الثلاثاء بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يوافق الثامن من شهر مارس من كل سنة, قالت ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالمغرب العربي ليلى الرحيوي، إن “67 دولة في العالم تتوفر على قوانين ضد التمييز تجاه المرأة، و18 دولة ممكن للرجال بها أن يمنعوا النساء من العمل بشكل قانوني، بحسب دراسة أممية حديثة”.

وحسب الدراسة, فإن 55% من النساء بالاتحاد الأوروبي تعرضن للتحرش الجنسي مرة واحدة على الأقل، و32 % منهن كانت في أماكن العمل.

وأوضحت ليلى أن “8 مارس ليس عيدا، بل هو لحظة من أجل التقييم وحصيلة ما تم إنجازه تجاه المرأة، ومعرفة لماذا التمييز الذي يطال المرأة في استمرار”.

وأضافت أن المرأة تعاني كثيرا داخل مجتمعاتنا, في البيت وفي العمل, فضلا عن تعرضها للعنف والتحرش”.

ورغم ما تبدله النساء من مجهودات, فإن المجتمع الدولي لم يحقق الكثير لفائدة المرأة, رغم أن العديد من الدول سنّت مجموعة من القوانين لصالح المرأة, لكنها تبقى حبرا على ورق ولا تُفٙعّل على أرض الواقع.

وبحسب المسؤولة الأممية، فإن “الدراسات تبين أن 95% من النساء في جنوب آسيا تعمل في القطاع غير المنتظم، من إجمالي فرص العمل، وتصل هذه النسبة إلى 89%  بإفريقيا جنوب الصحراء”.

وأشارت أن أجور النساء تقل عن نظيرتها بالنسبة للرجال على المستوى الدولي, وأن المرأة تمثل سوى 23% من إجمالي مقاعد البرلمان في العالم.

ويحتفل العالم، غدا الأربعاء، باليوم العالمي للمرأة الذي يوافق الثامن من مارس كل عام، للدلالة على الاحترام العام، وتقدير المرأة لإنجازاتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *