الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

خبيرات المغرب: موقع لتعزيزالكفاءات النسائية في الإعلام

انطلق اليوم الجمعة بالرباط، برنامج تعزيز مساهمة المرأة في المحتوى الإعلامي بأشكاله المختلفة بمنطقة جنوب المتوسط، بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

ويهم البرنامج الذي يطلق عليه “ميدان”، دول المغرب وتونس والأردن وفلسطين، بحسب ما جاء في فعالية إطلاق البرنامج بالرباط.

ويقوم البرنامج الذي أطلق بمناسبة اليوم العالمي للمرأة (في 8 مارس)، على إنشاء منصات تسمى “خبيرات” وهي دلائل إلكترونية باللغة العربية عن خبيرات المنطقة، لصالح غرف التحرير في وسائل الإعلام الرسمية والخاصة في هذه البلدان، وفق القائمين عليه.

ويهدف القائمون على هذه المبادرة إلى إقامة شراكات وطنية مع مؤسسات البث العمومية، ومنظمات الصحفيين، والناشرين، والسلطات التنظيمية ومجموعات حقوق المرأة والصحفيين، “تهدف إلى تعزيز سياسات وطنية ثابتة لتحسين مساهمة المرأة في وسائل الإعلام كونها مصدر رأي وخبرة على المستوى الوطني والإقليمي”.

وأشرف على إنجاز هذا المشروع في المغرب مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، والتلفزيون الرسمي، وفيدرالية ناشري الصحف، إضافة إلى وسائل إعلام خاصة.

وقال جون بيير ساكاز، أحد المسؤولين في بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، اليوم الجمعة في حفل إطلاق مبادرة “خبيرات” إن الرهان الحالي لوسائل الإعلام هو “العمل على احترامهم لأخلاقيات المهنة وكرامة المرأة والإنسان عموما”.

وشدد على ضرورة مواجهة الصور النمطية في وسائل الإعلام وتحقيق المساواة بين الجنسين.

وأضاف صلاح خالد، ممثل اليونسكو بالمغرب، خلال الفعالية، إن “مسألة المساواة بين الجنسين تعتبر أولوية، بالنسبة لمنظمة اليونسكو”.

ودعت أمينة المريني وهابي، رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري إلى “مواجهة الصور النمطية التي تواجه المرأة والرجل على حد سواء”، معتبرة أن الأمر لا ينحصر فقط على النساء.

فيما قال عبد الله البقالي، نقيب الصحفيين المغاربة، إن قضية المساواة بين الجنسين من أبرز الأولويات المطروحة على الوسط الإعلامي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *