الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

إجهاض أستاذة متدربة يدفع بزملائها للاحتجاج أمام البرلمان

نظم مجموعة من الأساتذة المتدربين ونشطاء حقوقيين, أمس الأحد, بالرباط تظاهرة احتجاجية بسبب “إجهاض أستاذة متدربة الأسبوع الماضي”, عقب تدخل امني قوي لوقف وقفة تطالب الحكومة بالالتزام بالاتفاق المشترك القاضي بتوظيف الفوج كاملاً، والتراجع عن قرار حرمان 150 منهم من العمل.

وطالب المشاركون، في الوقفة ، التي دعت إليها “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين”، بـ”رد الاعتبار إلى الأستاذة المتدربة صفاء الزوين، الذي تسبب تدخل أمني في فقدان جنينها، وأيضاً بإنصاف العشرات منهم”.

وحسب ما أورده بيان للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، فإن “الأستاذة المتدربة المرسبة صفاء الزوين فقدت جنينها جراء الضرب الذي تعرضت له رفقة زملائها يوم الجمعة الماضي 03 مارس 2017 ، في الوقفة التـي نظمتها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب أمام المركز الوطني للتقويم والامتحانات بالرباط، إثر مطالبة الأساتذة المذكورين بمحاضر الاختبارات التـي تم إخفاؤها، وترسيب أزيد من 150 أستاذ-ة متدرباً على خلفيتها”..

ورفع المحتجون، لافتات تنتقد حرمان الأساتذة المتدربين من حقهم في الوظيفة العمومية
وصرح أحد الأساتذة المتدربين، إن “الحكومة تعهدت بتنفيذ اتفاق سابق مع الأساتذة المتدربين، يقضي بتوظيف الفوج كاملا، والذي يضم 10 آلاف، ولكنها لم تلتزم بوعدها”.

وأضاف، “أن الأساتذة المتدربين سيستمرون في الاحتجاج إلى غاية تحقيق مطالبهم”.

يشار إلى أن الأساتذة المتدربين، عادوا للاحتجاج في يناير الماضي، بسبب رسوب 150 منهم، رغم أن الاتفاق السابق مع الحكومة والنقابات في أبريل الماضي، يقضي بنجاح جميع الفوج البالغ 10 آلاف.

وأعلنت 6 نقابات، تضامنها مع الأساتذة المتدربين، وشاركت في مسيراتهم الاحتجاجية الشهر الماضي وكان الأساتذة يحتجون بالأساس على قرار الحكومة الصادر في يوليوز 2015، بفصل التدريب، عن التوظيف، وضرورة اجتياز امتحان عند انتهاء فترة التدريب، والحصول على دبلوم في التأهيل التربوي، من أجل التوظيف في القطاع العام، بعد أن كان التوظيف في السابق يتم مباشرة عند انتهاء فترة التدريب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *