الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

الإحتجاجات في الولايات المتحدة

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم السبت الأمريكيين إلى التضامن وحثهم على ألا ينظروا إلى البلاد وكأنها تتمزق إلى مجموعات متعارضة ساعيا لتهدئة المشاعر المحتقنة بعد الهجوم الذي أودى بحياة خمسة من رجال الشرطة في دالاس وقيام الشرطة بقتل اثنين من الأمريكيين السود في مينيسوتا ولويزيانا.

وقال أوباما في مستهل مؤتمر صحفي أثناء زيارته لبولندا “بقدر ما كان هذا الأسبوع مؤلما فإنني أعتقد جازما بأن أمريكا ليست منقسمة مثلما يرى البعض.”

إلى ذلك قالت السلطات إن “ميكاه جونسون” كان المسلح الوحيد في هجوم دالاس وقد سبق له الخدمة كجندي احتياط في أفغانستان وكان قد عبر عن غضبه من عمليات إطلاق النار التي تقوم بها الشرطة كما أبدى رغبته في “قتل أشخاص من البيض وخاصة ضباط من ذوي البشرة البيضاء.”

وقال اثنان من كبار قادة إنفاذ القانون في ولاية يوتا بأنهم لن يغير من طريقة دورية أجهزتها أو التعامل مع الاحتجاجات عقب إطلاق النار على ضباط الشرطة في دالاس ولكن نريد من المجتمع للعمل مع الشرطة لكسر الحواجز من عدم الثقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *