الثالثة تيفي

مواقف و قضايا

حوارات وتقارير

عرب وعجم

رئيس جهاز الإحصاء لـ” الثالثة بريس” : 12.7 % معدلات البطالة في مصر ..و50 % من الفقراء ” صعايدة “

 ذكر رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اللواء أبو بكر الجندي إن معدلات البطالة تراجعت بنسبة 12.7% بالمقارنة بشهر يناير 2014، الذى بلغت فيه 13.4%، لكنها فى الوقت ذاته تعتبر مرتفعة بالمقارنة بما قبل ثورة 25 يناير 2011، حيث كانت سجلت معدلات البطالة فى 2010 نحو 9%، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة خاطبت رسمياً الرئيس عبدالفتاح السيسى لأول مرة فى تاريخ أنظمة الحكم فى مصر لرعاية اليوم العالمى للإحصاء، الذى سيقام بمقر الجهاز فى 20 أكتوبر المقبل، وهو ما يؤكد اهتمام المؤسسات الدولية بدور جهاز الإحصاء فى المجتمع، وتأكيداً لاهتمام نظام الحكم فى مصر بالتنمية الاقتصادية وإرساء مبادئ ودعائم الديمقراطية.
وأضاف الجندي في حواره مع “الثالثة بريس ” معدلات الفقر حسب آخر إحصاء للجهاز بلغت 26.3%، وتحتل محافظات الصعيد نسبة 50% من الفقر على مستوى الجمهورية، وتعتبر محافظة أسيوط الأكثر فقراً بنسبة 61% من أسرها..وإلى نص الحوار :
*ما أهم نتائج التعداد الاقتصادى التى أعلنت فى أكتوبر الماضى؟
– كان أبرزها أن عدد المشتغلين فى مصر بلغ نحو 9٫3 مليون مشتغل بإجمالى أجر 176.9 مليار جنيه، بينهم مليون مشتغل بالقطاع العام والأعمال العام، بنسبة 11٫2% بأجور تبلغ نحو 61 مليار جنيه، فى حين يستحوذ القطاع الخاص على النسبة الأكبر بـ8٫2 مليون مشتغل، بنسبة 88٫8% بأجر يبلغ 115٫9 مليار جنيه بمتوسط أجر شهرى 2427 جنيهاً.
* ماهي آخر أرقام  معدلات البطالة؟
 – معدلات البطالة تراجعت إلى 12.7% مقابل 13.4% فى يناير 2014، فهناك 3 ملايين و600 ألف عاطل عن العمل من إجمالى 27 مليوناً يمثلون قوة العمل فى الدولة.
* وما تقديرات الجهاز لمعدلات البطالة قبل الثورة وبعدها؟
– معدلات البطالة بعد الثورة ارتفعت مقارنة بما كانت عليه قبل ثورة 25 يناير، فهى الآن 12.7% مقابل 9% فى عام 2010، وذلك بسبب تراجع معدلات السياحة وتضاؤل فرص العمل ومشاكل النمو الاقتصادى بعد الثورة، وتدهور كثير من الصناعات، وهروب كثير من المستثمرين، ومشاكل الطاقة والوقود التى تسببت فى إغلاق كثير من المصانع، والمظاهرات والمطالب الفئوية.
* ماذا عن معدلات الفقر؟
– معدلات الفقر حسب آخر إحصاء للجهاز بلغت 26.3%، وتحتل محافظات الصعيد نسبة 50% من الفقر على مستوى الجمهورية، وتعتبر محافظة أسيوط الأكثر فقراً بنسبة 61% من أسرها.
* وماكان رد فعل الدولة وتفاعلها مع هذه النتائج؟
– رد الفعل يعتمد على الوعى الإحصائى للمجتمع «مواطنين وحكومات»، وللأسف الدولة النامية ومنها مصر، ليس لديها هذا الوعى الإحصائى، وهناك كثير من المسئولين ليس لديهم أيضاً هذا الاهتمام لأنه لا يثق فى البيانات، ولذلك أكون حريصاً دائماً على إخطار المسئولين والوزراء الجدد بالبيانات الجديدة شهرياً، ورغم كل هذا تكفينى حالة الارتياح الشديدة التى عشناها كجهاز عقب الإعلان عن هذه النتائج التى بالطبع ستستفيد منها كل أجهزة الدولة بعد غياب 13 عاماً عن إجراء أى تعداد اقتصادى منذ عام 2002، وأسعدنى كرئيس للجهاز أننا أصدرنا بيانات تهم كل المستثمرين المحليين والأجانب وتشجيعهم على العودة للاستثمار بقوة وتوفير فرص العمل للشباب، ووضع الأيدى على حقائق النشاط الاقتصادى فى البلاد التى كانت غائبة طوال هذه السنوات، خاصة أن التعداد الاقتصادى الماضى جرى ولمس حياة ونشاط السكان الاقتصادى فى كل المحافظات ولم يقتصر على الاهتمام فقط بمحافظتى القاهرة والإسكندرية، كما كان يحدث فى السابق والرد على كل من كان يشكك فى جدية الجهاز حصر جميع المحافظات.
 * آخر استعدادات الجهاز للإعلان عن التعداد السكانى في نهاية 2016 ؟
– نحن الآن فى التجربة الرابعة للتعداد السكانى، وأنفقنا ربع ميزانية التعداد هذا العام فقط، على إعداد المناقصات لتجهيز مقرات التعداد فى جميع المحافظات، وإمدادها بكل وسائل التكنولوجيا والاتصالات، وساعدتنا فى ذلك اللجنة العليا للتعداد السكانى برئاسة وزير التنمية المحلية، سواء الوزير السابق اللواء عادل لبيب، والوزير الحالى الدكتور أحمد زكى بدر، الذى أبدى تفهمه الشديد لطبيعة عمل التعداد، ووعدنا بتقديم كافة أنواع المساعدات فى المحافظات وتجهيز المقرات التى سيتم البدء فى تجهيزها بعد انتهاء السنة المالية الحالية للإعلان عن نتائج التعداد السكانى فى نوفمبر 2016.
* ما الوسائل الحديثة التى قمتم كجهاز باستخدامها فى التعداد السكانى بالمقارنة لتعداد 2006؟
– فى التعداد السابق فى 2006 كان استخدام التكنولوجيا يقتصر على استخدام «الاسكنرز» فى إدخال بيانات السكان، أما التعداد السكانى الحالى فقد تم استخدام استمارتى بيانات بدلاً من استمارة واحدة لتقليل تكاليف الجهد فى العمل، وواحدة مطولة ستشمل 10% من الأسر الذين سيجرى عليهم التعداد ويبلغ عددها 2300 أسرة، سيخضعون لملء بيانات عن خصائص كثيرة ومتعمقة وحيوية، واستمارة أخرى عادية تشمل البيانات العادية للأسر، وفى هذا التعداد أيضاً يستطيع المواطن ملء بيانات أسرته عبر شبكة الإنترنت، وسيتم افتتاح موقع إلكترونى للجهاز، وسيتم إرسال بياناته على الجهاز عند الإعلان عنه.
* هل تتوقع أن تتفاعل الأسر لتسجيل بياناتها عبر الإنترنت؟
– 46% من الأسر أعلنت استعدادها للموافقة على إدخال بياناتها عبر موقع الجهاز الإلكترونى، واستخدام التابلت، وذلك من خلال استطلاع قام به أفراد الجهاز، وقد اتفقت مع وزير الاتصالات على نشر إعلانات تشجع المواطنين على المشاركة فى التعداد السكانى بإدخال بياناتهم عبر الموقع الإلكترونى للجهاز مقابل منحهم «جوائز، وشرائح، وموبايلات» كهدايا مجانية لهم لتشجيعهم على هذه الخطوة.
* ما آخر إحصاءات الجهاز عن قيمة الاستثمارات قبل وبعد ثورة 25 يناير؟
– بلغت الاستثمارات فى 2010 أى قبل الثورة بعام واحد 8 مليارات دولار فى العام، ولكنها بعد ثورة يناير فى 2011 تراجعت إلى 1 مليار دولار، وبدأت ترتفع تدريجياً حتى وصلت إلى 2 مليار دولار حسب آخر إحصاء فى 2014.
* ماذا عن إيرادات قناة السويس؟
– حسب آخر إحصاء بلغت الإيرادات 5 مليارات دولار ولا تقل فى أسوأ الظروف عن هذه القيمة.
تصوير: فاطمة محمد
القاهرة
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *